الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوربحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "الدال على الخير كفاعله" وروي عنه قوله "من دل على خير فله مثل أجر فاعله‏" ساهم معنا في نشرمنتدى سلسبيل الجنة لتحصل على الأجر والثواب إن شاء الله تعالى، واعلم أخي المسلم إن ذلك هو تأدية لواجب الدعوة إلى دين الله، وما أحوجنا في هذا العصر أن ننشر دين الله تعالى بصورته المعتدلة الصحيحة التي ورثناها عن نبينا صلى الله عليه وسلم فيا أخي الزائر الكريم سجل معنا نصرة لله ورسوله، ولا تحرم نفسك هذا الأجر العظيم، فضع يدك بأيدينا وشارك معنا ولو بموضوع تجده في ميزان حسناتك يوم القيامة و تقبل الله منا ومنكم وجزاكم الله كل خير سبحان الله وبحمده ، عدد خلقه ، ورضى نفسه ، وزنة عرشه ، ومداد كلماته
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 273 بتاريخ الجمعة مارس 12, 2010 11:30 am
المواضيع الأخيرة
» أختكم في الله
الأربعاء أبريل 13, 2011 2:38 pm من طرف طالبة الجنة

» هذا هو حكم الصداقة بين الشباب و البنات
الأربعاء أبريل 13, 2011 2:36 pm من طرف طالبة الجنة

» مقطع رائع لفضيلة الشيخ عمر عبد الكافي
الثلاثاء نوفمبر 09, 2010 8:57 pm من طرف طالبة الجنة

» على قدر إيمانك على قدر نورك
الثلاثاء يوليو 06, 2010 9:42 pm من طرف طالبة الجنة

» لماذا كانت الصلاة نعمة من الله ؟
الثلاثاء يوليو 06, 2010 9:38 pm من طرف طالبة الجنة

» اللهم اجعلنا من البارين بوالدينا في حياتهم وبعد مماتهم.. آمين ياحي ياقيوم
الإثنين يوليو 05, 2010 8:00 pm من طرف طالبة الجنة

» حكم أعجبتني
الإثنين يوليو 05, 2010 7:56 pm من طرف طالبة الجنة

» الرقيه الشرعية من السنة النبوية
الخميس يوليو 01, 2010 9:39 pm من طرف طالبة الجنة

» ــلاثـــون نهيـــاً شــرعيـــــاً للنســــــــاء
الخميس يوليو 01, 2010 9:22 pm من طرف طالبة الجنة

» لا تقنطوا من رحـــمـــة الله - روعة
الثلاثاء يونيو 29, 2010 9:06 pm من طرف طالبة الجنة

أناشيد

Get Your Own Player!


أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
طالبة الجنة - 617
 
شهد - 172
 
hend - 51
 
سيف الاسلام - 44
 
اختكم في الله امل - 37
 
اهنيدة - 30
 
امة الله - 25
 
السواقي - 21
 
omrisaber - 18
 
عبد الله - 17
 
اذكار و ادعية
Anachid Diniya Atfal

شاطر | 
 

 أسد الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
السواقي



عدد المساهمات : 21
تاريخ التسجيل : 18/06/2009

مُساهمةموضوع: أسد الله   الخميس مارس 25, 2010 4:39 pm



أسد الله


أطت السماء وحُق لها أن تئط ، وضجّت الملائكة بالتسبيح لله
العليّ

القدير ... وأخذت الشمس

بعد غياب دهر طويل ، تُضيئ وتُشرق
رويداً رويداً ، وتُمزّق تلابيب الظلام الحالك ،

وتكسر
قيوده

وأصفاده الوثنية الصدئة التي كبّلت حرّية الكون

وكتمت أنفاسه
الربّانية حتى أوشك على الموت . .

وراح المُستضعفون في الأرض ،

من
العبيد والموالي يشعرون فجاءة بأنهم قد أصبحوا سادة كرماء ! ...


إنها تلك الدعوة وذلك الدين الجديد ، الذي صدح به يتيم

بني
هاشم وأطلق عنانه في بطحاء مكة ، بعد أن نزل عليه

جبريل بالوحي الإلهيّ من
فوق سبع سماوات .


خرج ذاك الرجل الضخم من بيته وهو يسبُّ ويشتمُ
بأقذع

الألفاظ محمداً وأتباعه الصابئين ، ويمم شطر دار الندوة
والشيطان
يسير معه وينفثُ في منخريه الشرّ .....
ونبح رأس الكفر أُميّة بن
خلف صائحاً :

ــ ماذا دهاك أبا الحكم ؟ .. أين تُريد
؟

.
أجاب فرعون الأمّة بصلف وجهل :

ــ أُريد هذا الصابئ
الكذاب الذي يدّعي أنه رسول من عند الله .

ــ تعني
محمدا ؟ .. إنه هناك عند الكعبة ، إنطلق إليه .


كان الرجل العظيم
والنبيّ الكريم ، يقف راكعاً لله بفناء البيت العتيق ،

نظر الى غريمه راعي
الغنم المختار ، بعين الغيظ والغضب ، وانتظر العتلّ

الزنيم حتى خرّ الصادق
الأمين ساجداً على الأرض ، فتناول

أمعاء جزور مذبوح لأحد الأصنام ، ووضعها
بكل خسّة وصفاقة

فوق ظهر ورأس أشرف وأجلّ إنسان في الوجود !
...

وراح النذل الخسيس مع شيطانه الخبيث وأتباعه من
كفار قريش

ينهقون ضاحكين مستهزئين ...
بينما
أسرعت الطفلة الزهراء

فاطمة ، وهي تتعثّر ، لتمسح عن رأس وظهر أبيها تلك
الأوساخ وهي تبك

وتنتحب رحمة له صلى الله عليه وسلم .


هبّت
الرياح دامعة حزينة ،ومالت الشمس نحو الأُفق كسيفة

البال ، ترنو إليه بألم ،
وهي تزاورُ بأشعّتها المُستعرة عن

جسد رسول الله ، كي لا تُشارك كفار قريش
والعصر في أذيّته .

وبينما الحال هكذا ، وإذ بفارس صنديد يُطلّ من قلب
الأُفق على

جواد أبلق يعدو به خببا ، فيُرهب المُستهزئين ، ويُرعب
جمعهم

الخاسئ ، وهو يدنو ويقترب شيئاً فشيئا ، وقد علم بما أصاب ابن أخيه
الحبيب من أذىً ...

فما هي حتى اقتحمهم ... فشقّ

الجمع المُتحالف
وأخرس قهقهاته الغادرة .. وانقضّ على

أبي جهل فضربه بقوسه ضربة شديدة ، شجّت
رأسه العفن

وأخزته ، ثم زأر الحمزة قائلاً :

ــ
ردّها عليّ إن إستطعت ! ... أنا على دين محمد .. أنا على

دين محمد ، أقول ما
يقول وأفعل ما يفعل ... فاليردّ علي

ذلك من إستطاع .....
!


ولم يقدر أبو جهل مع حلفه الأطلسي ، وجمعه الدولي
ورسامه

الدنماركيّ وسلطانه اليهودي أن يردّها على أسد الله ورسوله أو أن
يُزحزح إيمان

مؤمن أو إسلام مسلم !!
.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أسد الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: اسلاميات :: اسلامنا عزتنا-
انتقل الى: